Login

Lost your password?
Don't have an account? Sign Up

هيئة الطيران المدني تسعى إلى التوسع في البنية الأساسية للملاحة الجوية


مسقط في 24 مارس /العُمانية/ أكد سعادة
المهندس نايف بن علي العبري رئيس هيئة الطيران المدني أن أولويات الهيئة في
المرحلة الحالية هي تعافي قطاع الطيران إلى ما بعد جائحة “كوفيد 19″والعمل
المشترك في مجال المناخ وتعزيز منظومة الإنذار المبكر والتوسع في البنية الأساسية
للملاحة الجوية بما يعزز إعادة هيكلة المجال الجوي العُماني لتسهيل حركة وسلامة
الأجواء في المنطقة.

وقال سعادة رئيس هيئة الطيران المدني إن
الهيئة تسعى إلى إعطاء حق انتفاع لأصولها للشركات المحلية والأجنبية للاستثمار في
الأراضي والمباني التي تمتلكها في مجال الطيران ودراسة منح حقوق امتياز في إدارة
وتشغيل المطارات المحلية لمشغل آخر وفتح مجال الاستثمار في تقديم بعض خدمات الهيئة
للقطاع الخاص.

جاء ذلك خلال اللقاء الإعلامي الذي نظمته هيئة
الطيران المدني اليوم بهدف استعراض موقفها التنفيذي لخططها الاستراتيجية
والإنجازات التي حققتها خلال عام 2021م وخطتها للعام الجاري.

وقال سعادته إن الهيئة استكملت ما نسبته 75
بالمائة من متطلبات اعتماد أكاديمية عُمان للطيران خلال عام 2021م وقامت بتشكيل
لجنة وطنية للتغيرات المناخية وحماية طبقة الأوزون وأطلقت برنامجي
“آفاق” “وكفاءات”.

وأشار سعادته إلى أن حركة المسافرين لدى
مطار مسقط الدولي شهدت ارتفاعًا بنسبة 8 بالمائة ليصل عدد المسافرين بنهاية عام
2021م إلى 3 ملايين و751 ألفًا و355 مسافرًا مقارنة بنهاية عام 2020م، فيما سجلت
حركة الشحن نحو 108 آلاف و846 طنًّا، وبلغ عدد الرحلات عبر المطار 40889 رحلة.

وبين رئيس هيئة الطيران المدني أن عدد
المسافرين عبر مطار صلالة ارتفع بنسبة 134 بالمائة ليبلغ بنهاية العام الماضي 906
آلاف و727 مسافرًا، ونمت حركة الشحن لتسجل 7487 طنًّا، ووصل عدد الرحلات إلى 10076
رحلة، فيما شهد مطارا صحار والدقم بنهاية عام 2021م ارتفاعًا في حركة المسافرين
بنسبة 54 بالمائة و95 بالمائة على التوالي.

وأوضح سعادته أن إجمالي الحركة الجوية في
سلطنة عُمان بنهاية عام 2021م بلغ 315 ألفًا و35 رحلة شكلت الطائرات العابرة منها
نسبة 80 بالمائة، مبينًا أن عدد الطائرات الجديدة المسجلة بسلطنة عُمان خلال عام
2021م بلغ 11 طائرة و83 طائرة مجددة وتم تسجيل 86 موافقة لأنشطة الطائرات بدون
طيار و800 تصريح لعوائق الطيران للأراضي المجاورة للمطارات.

وذكر سعادته أن إجمالي عدد الدول التي وقعت
معها سلطنة عُمان اتفاقيات النقل الجوي بلغ 118 دولة بنهاية عام 2021م بمعدل 62
اتفاقية للأجواء المفتوحة.

وأكد سعادته أن إجمالي إيرادات هيئة الطيران
المدني ارتفع بنسبة 18 بالمائة ليبلغ بنهاية عام 2021م نحو 45 مليونًا و612 ألفًا
و474 ريالًا عُمانيًّا مقارنة بنهاية عام 2020م.

وقال إن الهيئة تسعى عبر خطتها لعام 2022م
إلى إعداد الخطة الوطنية لسلامة الطيران وتحديث استراتيجية الطيران المدني 2030
واعتماد السياسة العامة للطيران وتنفيذ استراتيجية التخلص من بعض المواد التي
تُعنى بالمناخ في سلطنة عُمان وإعداد قانون إدارة التغيرات المناخية والانضمام إلى
اتفاقيات “بكين” وبروتوكول “بكين 2010″، مضيفًا أن الهيئة
ستعمل خلال العام الجاري على إصدار تراخيص أكاديمية عُمان للطيران وإصدار رخصة
الطيران البرمائي والبدء في إعادة هيكلة المجال الجوي العُماني وتحديث قواعد
التنظيم الاقتصادي وشركات الطيران وحماية حقوق المسافرين.

وأشار إلى أن الهيئة ستقوم بإبرام اتفاقيات
نقل جوي جديدة مع كل من أستراليا وإندونيسيا وتركيا وغامبيا وتونس وبيلاروسيا
وجورجيا ومالطا وكينيا، واستئناف العمل باتفاقيات النقل الجوي المعلقة بسبب جائحة
“كوفيد 19” وفق معطيات الوضع الوبائي العالمي، وطرح الفرص الاستثمارية
في أراضي المطارات التابعة للهيئة وباقي الأصول وتطوير مشروعات البنية الأساسية
للملاحة الجوية ضمن برنامج التوازن المالي وتوقيع اتفاقيات الامتياز وحق الانتفاع
لمطاري مسقط الدولي وصلالة.

وأوضح سعادته أنه تمت رقمنة 80 بالمائة من
خدمات الهيئة خلال خطة برنامج التحول الرقمي الحكومي 2021 – 2025، كما تم العمل
على مشروع التحول الرقمي لخدمات التنظيم والملاحة والأرصاد الجوية.

وأكد سعادته أنه سيتم استكمال الأعمال
المتبقية لبناء برج مراقبة الحركة بمطار مسقط الدولي بتكلفة مليون ريال عُماني
ومبنى حظائر صيانة الطائرات البالغة تكلفته 24 مليون ريال عُماني وإعادة تأهيل
المدرج الجنوبي بالمطار بتكلفة 22 مليون ريال عُماني.

/العُمانية/

مسلم المهري



Source link

https://pixadz.com/hcm